Monday 4 March 2024

14 August 2023

لقد أيّد الرسول الأعظم (ص) جميع الرسل السابقين له، وأقام رسالته بالاعتماد على بعض تعاليم شرائع الأنبياء السابقين،

قال آية الله محسن اراكي رئيس مجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية: لقد لعب الرسول الأعظم (ص) بصفته الرسول الخاتم دورا فريدا في التقريب بين الأديان السماوية.


 أفاد موقع العتبة الرضوية الإعلامي أن آية الله محسن الأراكي قال في محاضرته التي ألقاها لجموع الزائرين العرب في رواق الغدير: لقد أيّد الرسول الأعظم (ص) جميع الرسل السابقين له، وأقام رسالته بالاعتماد على بعض تعاليم شرائع الأنبياء السابقين، وقدم الدين الإسلامي الحنيف قواعد خاصة ضمن أوامره الشرعية من أجل إيجاد محيط يسوده الأمن والصلح والسلم.
 وأكد على حماية الصفاء والاخلاص الباطني حتى نحصل على زيارة مقبولة ومؤثرة وقال: ترافق الملائكة زوار قبور الأئمة وجاء عن النبي الأكرم أن الملائكة ترافقكم مادمتم تحافظون على طهارتكم، وكما للطهارة أهمية خاصة على الصعيد الشخصي لها أهميتها إذا تعلقت بالمسائل الاجتماعية ولكنها أهمية مضاعفة.
 وقال: إن المجتمع النظيف من الفساد والفحشاء، والمجتمع الذي تحكمه الأخلاق والصدق هو المجتمع الذي يتجه نحو سعادة الدارين.
 تجدر الإشارة إلى إنشاد اللطميات وذكر مصاب أهل البيت (ع) وإلى قراءة زيارة الإمام الرضا (ع) في هذه المراسم وإهدائها له (ع).