Monday 4 March 2024

14 August 2023

اکثر من 100 دولة عربیة و اجنبیة ستشارک تعزیة و خدمة فی زیارة الاربعین

کربلاء المقدسة ـ إکنا: کشف مصدر مسؤول فی قسم المواکب الحسینیة التابع للعتبة الحسینیة المقدسة عن مشارکة أکثر من مائة دولة فی زیارة الأربعین لهذا العام.


وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن مشارکة هذه الدول والبلدان لم یقتصر على أداء الزیارة فحسب، إنما تنوعت لتشمل تقدیمها للخدمات، فضلاً عن مشارکتها بمواکب العزاء.
وهذا ما بینه مسؤول قسم المواکب الحسینیة فی العتبة الحسینیة المقدسة الحاج مازن الوزنی، اذ قال: شرع قسمنا مبکراً فی استعداداته الخاصة باستقبال المواکب الحسینیة المحلیة منها والأجنبیة، وتنظیمها وتنسیق حرکتها، خصوصاً وأنها ستسجل حضوراً کمیاً ونوعیاً هذه المرة، إذ ان أکثر من (100) موکب عربی وأجنبی من مختلف بقاع المعمورة ستکون حاضرة فی کربلاء المقدسة، منها البلدان العربیة فضلاً عن ایران وباکستان والهند وأفغانستان والسوید وکندا وأمریکا وبلجیکا والصین وبریطانیا ودول أخرى، والجمیل بالإمر أن مشارکة هذه الدول لم تقتصر على طائفة معینة فحسب بل تعدت الى طوائف وقومیات عدة.
کما بین الوزنی: اهم استعداداتنا لإستقبال هذه المواکب تمثل فی إکمال الاجراءات القانونیة الخاصة بدخولها، فضلاً عن تهیئة اماکن تواجدها واقامتها، وتوزیعها على الشوارع القریبة من محاور الدخول فی مرکز المدینة القدیمة، ناهیک عن توجیهها بضوابط اقامة المواکب وبعض الإرشادات الخاصة بالمحافظة على نظافة الاماکن والممتلکات والجوانب الأمنیة، إذ لا یخفى على الجمیع ان هذا التزاید الکبیر والمستمر فی عدید المواکب والزائرین یتطلب تهیئة اماکن جدیدة لها وتوزیعها بشکل جغرافی یضمن من خلاله عدم حدوث احتکاک او عرقلة او ازدحام، إذ أننا سنشهد هذا العام انسیابیة عالیة فی دخول وحرکة المواکب الحسینیة، خصوصاً بعد فتح نفق باب القبلة ونصب مجسر حدیدی فی باب القبلة الرئیسیة، فضلاً عن بعض الإجراءات التنظیمیة الأخرى.
جدیر بالذکر أن العمل فی جمیع اقسام العتبة الحسینیة المقدسة، جار على قدم وساق، استعداد منها لزیارة الأربعین التی یؤمل لها ان تکون الأکبر والأکثر تنظیماً.
اکثر من (9500) موکب وهیئة ستشارک فی الزیارة الاربعینیة
وأکد رئیس قسم الشعائر والمواکب والهیئات الحسینیة فی العراق والعالم الاسلامی التابع للأمانتین العامتین الحسینیة والعباسیة المقدستین الشیخ ریاض نعمة السلمان فی تصریح له ان عدد المواکب والهیئات الحسینیة المسجلة لدى قسمنا لحد الان قرابة (9000) موکب وهیئة، وهی فی تزاید مستمر مع الاقتراب من موعد التسجیل النهائی فی منتصف صفر الخیر، ومن المتوقع ان یزداد هذا العدد لیصل الى اکثر من  (9500) موکب وهیئة، وهو فی زیادة ملحوظة قیاساً بالعام الماضی الذی سجل  حضور (9200) موکب وهیئة من داخل وخارج العراق.

کما اضاف السلمان: بالتنسیق مع الجهات الحکومیة والامنیة، عقدنا مؤتمراً خاصاً لأصحاب المواکب والهیئات الحسینیة، ناقشنا خلاله الکثیر من القضایا ذات الصلة، فضلاً عن تعلیمات وضوابط التسجیل والکفالة ، وتوصیات امنیة وخدمیة وصحیة اخرى.

المصدر: الموقع الرسمی للعتبة الحسینیة